كيف تقومي بخلط الألوان ببعضها

كيف تقومي بخلط الألوان ببعضها
تعريف حليب الصويا هو سائل يتم الحصول عليه من خلال وضع دقيق فول الصويا في الماء، ويُستخدَم كبديل خالٍ من الدهون للحليب العادي للأشخاص النباتيين الذين لا يستطيعون تحمّل منتجات الحليب.[١] فوائد حليب الصويا مصدر للبروتين يحتوي حليب الصويا على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة التي يجب أن تتوفّر في النظام الغذائيّ، الأمر الذي يؤدي إلى قيام الجسم بجمع الأحماض الأمينية على شكل بروتينات جديدة، وتشمل الأجسام المضادة الأساسية لوظيفة الجهاز المناعي، والبروتينات الهيكلية التي تعمل على ربط الأنسجة معاً، والأنزيمات التي تساعد الخلايا على إنتاج الطاقة، كما يعدّ مصدراً للبروتين، بعكس معظم البروتينات النباتية التي تحتوي على بعض الأحماض الأمينية التي يجب أن تتوفّر في النظام الغذائيّ، حيث إنّ كلّ كوب من حليب الصويا العادي وغير المحلّى يحتوي على سبعة غرامات من البروتينات.[٢] زيادة الكالسيوم والحديد يساعد شرب حليب الصويا على زيادة الكالسيوم والحديد في الجسم، فالجسم يعتمد على الكالسيوم في النظام الغذائي، للحفاظ على كثافة وقوة أنسجة العظام،

 

حيث إنّ كوباً من حليب الصويا العادي غير المُحلّى يحتوي على حوالي 299 ملليغرام من الكالسيوم، كما أنّه يساهم بنسبة 30% من كمية الكالسيوم اليومية التي يُنصح بها، ويساعد الحديد الموجود في حليب الصويا الأوعية الدموية الحمراء على العمل بشكل صحيح، الأمر الذي يساعد الأنسجة على الحصول على الأكسجين الذي تحتاجه، فكلّ حصة من حليب الصويا توفر1.1 ملليغرام من الحديد، والذي يقارب 14.6% من الكمية الموصى بها للرجال، والنساء يومياً.[٢] الحصول على فيتامين ب 12 يساعد حليب الصويا على استهلاك فيتامين ب المعقّد، كما أنه مصدر غني بالريبوفلافين (بالإنجليزي: Riboflavin)، أو فيتامين ب 2، وفيتامين ب 12، حيث إنّ الكمية الكافية في النظام الغذائيّ من فيتامين ب 12 تساعد الخلايا على إنتاج الحمض النووي، كما يساعد خلايا الدم الحمراء في وظيفتها، ويحافظ على صحة الأعصاب، ولذلك يحتاج الجسم يومياً لأكثر من 2.4 ميكروغرام من فيتامين ب 12، ويشار إلى أنّ حصة واحدة من حليب الصويا تمنح ثلاثة ميكروغرام من فيتامين ب 12، أمّا الريبوفلافين في حليب الصويا فيساعد الخلايا على إنتاج الطاقة، و يحمي الحمض النووي من التلف، كما أنّ شرب كوب من حليب الصويا يعزّز الريبوفلافين بنسبة 0.51 ملليغرام، أي حوالي 39% من الكمية الموصى بها يومياً للرجال، و 46% للنساء.[٢] مضار حليب الصويا يعتبر حليب الصويا أحد مسببات الحساسية الشائعة لكلّ من البالغين والأطفال، كما أنّ معظم فول الصويا يتم إنتاجه في الولايات المتحدة من النباتات المعدّلة وراثياً، وهو ما يثير القلق، حيث أظهرت دراسة أجرتها جامعة هارفارد في عام 2008 أنّ تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على فول الصويا قد تسبّب مشاكل في الخصوبة، وانخفاض في عدد الحيوانات المنويّة.[٣]

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *