تتنظيف المنزل من الاتربة

تنظيف المنزل من الاتربة

 

 

تتنظيف المنزل من الاتربة
تتنظيف المنزل من الاتربة

 

من الأضرار المتعلقة بالصحة هي الحساسية.. وهذا الأمر شائع جدًا عند نسبة كبيرة من الأفراد، فإن الأتربة الناعمة أو حبوب اللقاح هي أشياء طبيعية لشخصٍ ما، ولكن لها تأثيرًا ضارًا بشخصٍ آخر.. حيث يعتبرها الجسم أشياءً غريبة، فينتج جهازه الدفاعي أجسامًا مناعية مضادة، ويتفاعل هذا الجسم المناعي مع تلك الأشياء مسببًا مهيجات للحساسية، مثل احمرار وحكة العين، سيلان الدموع، أو الألم.. فإن حساسية العين تصيب العديد من الأشخاص خلال تلك الفترات التي يكون الجو فيها مكتظًا بالأتربة، فتجد العديد يتوافدون على المراكز الصحية وليس لها تأثيرًا على قوة البصر، حيث نادرًا ما تحدث الحساسية في قرنية العين والتي لها علاقة بسلامة البصر، وأيضًا من أعراض الحساسية شعور بحكة في الجلد، فعند البعض يسبب استنشاق الأتربة إلى التهاب الجلد حيث يظهر عليه على شكل احمرار والتهاب، وهو ما يعرف بتهيج الأكزيما، وأيضًا الحساسية التي تصيب الأنف من سيلان أو انسداد، حيث يؤدي استنشاق الأتربة إلى حدوث الحساسية التي تكون بسبب التهاب الأغشية المخاطية في الأنف، وقد يعاني المريض من العطس، ورغبة في الحك الشديد للأنف والذي قد يمتد إلى العينين والأذنين، وسقف الحلق.. وعند الحالات الشديدة قد يحدث نزيفًا بالأنف، أو حالات تورم الجفنين، وظهور هالات داكنة أسفل العين، وعند البعض التعرض للغبار قد يسبب آلام الأذن، حيث يصدر عنها آلامًا شديدة، أو حكة. كما أن له يؤثر سلبًا على نمو المخ عند الأطفال، حيث أن الغبار يحتوي على البروم الذي يعد أحد مثبطات اللهب المستخدمة للحد من قابلية اشتعال المواد داخل المنزل مثل الأثاث، والمنسوجات، وهذا البروم قد يؤدي إلى تداخلات خطيرة مع الهرمونات المسئولة عن النمو لدى الأطفال. 4 كيف تتمكنين من تقليل تراكم الأتربة في المنزل؟ بالطبع سيكون الاهتمام بتنظيف المنزل على مقدمة أي طريقة أخرى، لأنك ستحاولين التقليل من تراكم الأتربة ، ولكنكِ لن تمنعيها من التواجد، هذا مستحيل!..

تتنظيف المنزل من الاتربة
تتنظيف المنزل من الاتربة

 

لذا فإن عليكِ أن تقومي  بإزالة الأتربة بشكل يومي، حيث أنه في بعض المنازل قد يتم تنظيف الأتربة صباحًا لتجدينها قد تراكمت بالفعل ليلًا، ولهذا يجب تنظيفها يوميًا حتى لا يزيد تراكمها لعدة أيام، وهو  ما قد يسبب المضاعفات من الحساسية وغيرها التي قد تم ذكرها.. وإن كانت الشقة تحتوي على عدد كبير من النوافذ فلا بأس بإغلاقها بعد الحصول على القدر من المناسب من الهواء الكافي لتجديدها، حتى لا يتشبع المكان بالأتربة أكثر.. ومن الأشياء التي لها  القدرة على امتصاص الأتربة والاحتفاظ بها “الموكيت” وهو وإن لاحظت عند تنظيفه يخرج كمية هائلة من الأتربة والتي لا تنفذ، لذا فإن استبداله بالسيراميك مثلًا أو الخشب سيقلل من الأتربة التي يحتفظ بها الموكيت، كما أن مسح الأرضيات بممسحةٍ مبللة يوميًا ضروري، حيث أن استعمال الماء بالطبع يتفوق على المسح العادي للأرضيات دون استخدام الماء، فهو يقلل من تراكم الأتربة ، وليس فقط على الأرضيات بل على الأثاث وهنا يتم استخدام منظفات خاصة لتنطيف الأساس لأن الماء سيضر بها في كثير من الأحيان.. ويفضل استخدام أيضًا المكنسة الكهربائية خاصةً إن كنتِ تعانين من حساسيةٍ ما ضد الأتربة، ويجب التخلص من تلك الأشياء التي لا نريدها، أو الأشياء التي تسبب ازدحامًا شديدًا في المنزل فإن لها القدر على الاحتفاظ بالأتربة، لذا فإن التخلص منها سيؤدي بالطبع إلى تقليل تراكم الأتربة في المنزل.. وإن لم تريدي التخلص منها احتفظي بها في مكانٍ خاصٍ بتلك الأشياء التي تريدين الاحتفاظ بها.. يمكن أيضًا التقليل من القماش في المنزل حيث أن الأنسجة القماشية تقوم بامتصاص الأتربة، خاصةً تلك المصنوعة من القطن أو الألياف الصناعية، وإن كان لديكِ الكثير من القماش فعليكِ أن تغسليه بصفة مستمرة..  كما أن توعية كل من في المنزل بأهمية الحفاظ على المنزل نظيفًا سيكون عونًا لكِ بالتأكيد. بيتكِ هو مملكتكِ الخاصة، التي يجب أن تبقى نظيفة وصحية حتى تحظى أسرتك بالمناخ المناسب الذي يساعدها على عيش حياة طيبة، لذا فإن الاهتمام بنظافة المنزل هو مسئولية لا تعتمد فقط على مقدار حرصكِ على النظافة، بل أيضًا على مقدار محبتكِ لأسرتك وخوفكِ عليهم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *